HoldingHandsBIG.jpg

دورة التراحم الإلكترونية لعام ٢٠٢٠

 مع توم بوند، مؤسس مركز نيويورك للتواصل اللاعنفي ومديره التعليمي. مدرب معتمد بمركز التواصل اللاعنفي

 

"لكل من يجد في نفسه الرغبة في تحقيق مزيد من التراحم والتفاهم والتناغم في حياته، وفي عالمنا" 

اضغط هنا لتلقي تحديثات عن دورة التراحم ٢٠٢٠

اضغط هنا للحصول على معلومات عن دورة التراحم باللغة الانجليزية ٢٠٢٠

اضغط هنا للحصول على معلومات عن دورة التراحم باللغة الالمانية ٢٠٢٠

اضغط هنا للحصول على معلومات عن دورة التراحم باللغة الاسبانية ٢٠٢٠

 

 

 

هذه الخريطة توضح المشاركين في دورة التراحم من مختلف بلاد العالم 

اضغط هنا لرؤية خريطة المشاركين في دورة التراحم باللغة العربية لعام ٢٠١٥/٢٠١٦

 

 رسالة من توم

إن "دورة التراحم" مبنية على خبرتي التي اكتسبتها خلال السنوات الـ٢٨ السابقة ككاتب ومدرب، وخلال ١٥ عامًا قضيتها في دراسة ومعايشة وتدريس "التواصل اللاعنفي". تلك الدورة هي طريقتي في إتاحة مهارات العيش التراحمي للجميع، بغض النظر عن قيود الوقت والمال .

 

يشارك في دورة التراحم الحالية لعام ٢٠١٨ ما يزيد عن ٦٠٠٠ مشترك، من أكثر من ١٠٠ دولة. على مدار ستة أعوام، أثبتت الدورة قدرتها على تغيير حياة المشاركين فيها، وإحداث تحوُّلات في شخصياتهم، بالإضافة إلى كونها "مرحة ومسليّة". (أنظر الشهادات بالأسفل) .

كيف تسير الدورة؟

 

من خلال الرسائل البريدية الأسبوعية، تنقل إلينا الدورة العديد من المبادئ والقصص والممارسات التي نتمكّن بفضلها من أن نصبح أكثر تراحمًا. فالتطبيقات العملية الواضحة التي نتعلمها خلال الدورة تتيح لنا ولمن حولنا تحقيق المزيد من التفاهم، وبالتالي المزيد من السعادة (انظر النموذجين بالأسفل). حيث ترشدنا الدروس إلى طرق جديدة في التفكير والكلام والتصرف التي تمكّننا من تخطي الخلافات دون جرح أو كراهية.

 

كجماعة عالمية، نحن نتشارك سويًا المصادر التي تتضمن الروابط والتدريبات ومنتديات النقاش والمكالمات، وبالتالي نحظى بالتواصل، وبالكثير من المعرفة، مع الحفاظ على مساحتنا الشخصية ووقتنا. وتشمل مواردنا على الانترنت رسائل من الأسابيع السابقة، تسجيلات لمكالمات جماعية، وثائق، تسجيلات فيديو، تدريبات خاصة، والمزيد من الأشياء. 

لماذا؟

 

بنفس الطريقة التي طوّرنا بها نحن البشر تقنيّات أخرى، تطوّرت أيضًا تكنولوجيا التراحم. توفّر هذه الدورة أفكارًا وممارسات واضحة ومحددة، من شأنها مساعدتنا على تحقيق المزيد من التراحم والتفاهم والتناغم والمرح. لذا فهي تمثل تحديًا، وتستدعي المثابرة، والتدريب المستمر، والتركيز والتفاني.

 

فمن خلال خطوات عملية، تعلمنا الدورة كيفية تحقيق المزيد من التواصل والتفاهم والتراحم في حياتنا اليومية ... لخلق عالم نسعد بأن يَرِثه أولادنا وأحفادنا من بعدنا.

 

إنه لشرف لي، وحلم لطالما راودني، أن أتشارك هذا معكم للسنة السادسة على التوالي، والسنة الثانية باللغة العربية. أتمنى أن تنضموا إليّ.

 

*ابتسامة امتنان دافئة*

 

توم .

نبذة عن المحتوى 

 

تبدأ الدورة بالمبادئ والممارسات الأساسية التي تساعدنا على فهم ما يُولِّد التراحم وما يعوقه. وكلّما تقدّمنا خلال الدورة، كلّما تعلّمنا المزيد من الممارسات والخبرات التي من شأنها أن تساعدنا على اكتساب المزيد من التراحم في حياتنا اليومية. 

 

نعمل خلال الدورة على التعاطف مع الذات ومع الآخر، وعلى المثيرات العاطفية، والغضب، والمعتقدات، والحوار، والتقدير، والطلبات وغيرها، وهي أمور نتوغّل فيها تدريجيًا كلّما تقدّمنا. وبنهاية العام، نكون قد غطّينا أكثر من ٥٠ مبدءًا، وتعلّمنا أن نفرّق بينهم.

 

تقدم دورة هذا العام باللغات الإنجليزية والإسبانية والألمانية والعربية. 

 

رسائل أسبوعية

 

الرسائل الأسبوعية تتضمن: 

 

١- مبدأ أو فكرة نتعلمها

 

٢- قصة لتوضيح الفكرة

 

٣- ممارسات من أجل إدماج هذه الفكرة في حياتنا

 

٤- روابط لمواد مرجعية وتحديثات هامة 

المكالمات الشهرية 

 

يقوم توم بالتواصل مع أفراد مجموعة الدورة الناطقة بالإنجليزية ١٢ مرة على مدار العام، بواقع مكالمة شهرًيا عبر الانترنت، مدتها ٤٥ دقيقة. هذه المكالمات تدعمنا في رحلتنا نحو التراحم، فهي تمنحها مزيدًا من العمق والوضوح. 

بالنسبة للدورة التي تعقد بلغات أخرى، يقوم بإدارة المكالمات ميسّرون مدرَّبون بعناية يحظون ومدعومون من توم بوند.

 

جميع المكالمات يتم تسجيلها، ويمكن الاستماع إليها في أي وقت على مدار الدورة. يتم إتاحة روابط التسجيلات في الرسائل الأسبوعية لمن لم يتمكّن من المشاركة في المكالمة، أو من يودّ مراجعتها .

مجموعتنا الإلكترونية 

لدينا أعضاء من جميع أنحاء العالم ومختلف مناحي الحياة. كيف نتواصل معًا؟

 

يمكن لجميع المشاركين في دورة التراحم أن ينضمّوا إلى مجموعتنا الخاصة على الفيسبوك، فهي تشكّل وسيلة رائعة للتواصل على مدار ٢٤ ساعة في الأسبوع. وسنضيف هذا العام تسجيلات فيديو.

 

إن الأعضاء الذين يحرصون على مشاركة تجاربهم خلال الدورة، يصلون إلى مستويات أعمق من المعرفة والدعم والإلهام والمرح.

 

البرنامج 

 

كل أسبوع، يتم إرسال رسالة جديدة عبر البريد الإلكتروني. ترسل الرسالة الأولى في ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨ ، تليها دفعات أسبوعية ترسل أيام الأربعاء من كل أسبوع. وتستمر الدورة لمدة ٥٢ أسبوعًا، تنتهي في نوفمبر٢٠١٩.

 

فريق العمل 

 

بالنسبة لأعضاء فريق دورة "التراحم" الإلكترونية، لا تمثل هذه الدورة عملاً، أو حتى مشروعًا... بل هي دعوة، وسيلة نستطيع من خلالها أن نحقّق رغبة كامنة في أعماقنا، وهي المساهمة في بناء عالم أكثر تراحمًا.

 

السير الذاتية لأعضاء الفريق 

ما يقوله الناس عن الدورة

“إذا ما أعربت عن تقديري لكل ما قدمه توم بوند لي، قد يستغرقني هذا دهرًا بأكمله." 

-- مارشال روزنبرغ

 

"أدعم بإخلاص دورة التراحم، وأنصح بها كل المبتدئين في مجال التواصل اللاعنفي، والراغبين في تعميق ودمج مهارات التواصل اللاعنفي والوعي به ."

living-compassion.org-- روبرت غونزاليس؛ مدرب معتمد، مركز التواصل اللاعنفي - 

 

"لقد غيرت هذه الدورة حياتي بشدة. مازلت منبهرة. إذ صارت علاقاتي التي كانت عالقة من قبل في قوالب قديمة أكثر سلاسة، وامتلاءًا بالحب والاهتمام. أن أعيش، في السادسة والستين من عمري، حبًا جديدًا مع زوجي، وحياةً أكثر دفئًا وقربًا مع أولادي، كل هذا ربما يبدو كمعجزة ."

--إحدى المشارِكات في دورة التراحم

 

"يجعل توم التواصل اللاعنفي شيئًا طبيعيًا يمكن ممارسته في حياتنا اليومية." 

--مايك ام .

" لقد أصبحت قادرة على التواصل مع الآخرين، والإنصات لهم، والرد عليهم، وعلى تغيير الطريقة التي أفكر بها تجاه مشاعري. لقد استطعت تحقيق إنجازات كبيرة في علاقتي مع شريكي، باستخدام بعض من اللغة التي تعلّمتها. كما تمكنت من رؤية بعض المشاعر القوية لدى عائلتي كمؤشرات لاحتياجات أستطيع التعامل معها في حياتي الشخصية. وما تلك سوى البداية ."

--ديب سي .

 

"إن منهج توم مليء بالحكايات الشخصية، والأمثلة التي تحمل معانٍ عميقة وتدعو للتفكير. كما أنه لا يمنح نفسه وضعًا مميزًا عن أيٍ شخص آخر ."

--إليزابيث سي .

 

" واو توم! اعتقدت أن الوعي الاستقرائي هو خاصية اكتسبتها خلال ٢٣ سنة من التأمل المنتظم والدراسات الروحية. ولكن من دون دورة التراحم، لم أكن لاكتشف وحدي عمق التفكير بشأن الأحكام. لقد كنت أجرب الكثير من الوسائل حتى أكتشف مدى جهل الأفعال المبنية على الأحكام، ولكن البذرة كانت لا تزال بداخلي... ذلك لأنني لم أختبر قط القوة الداخلية والحكمة اللتان تنبعثان من فهم الاحتياجات ."

-- أحد المشاركين في دورة التراحم لعام ٢٠١٢ .

 

" لقد غيّر العمل مع توم حياتي حقًا ."

--نيلي بي.

"يمكنني أن أظل أدرس هذه الدورة طيلة حياتي، وأعتقد أن هذا ما سأفعله."

-- باربرا ل.

تحقق بنفسك 

 

اضغط هنا لتشاهد درس تجريبي عن التعاطف 

 

اضغط هنا لتشاهد درس تجريبي عن التقدير 

الرسوم
في حالة تسديد كامل رسوم الدورة قبل بدايتها: يوجد اختيارات لتسديد قيمة الرسوم عبر استمارة التسجيل

التسجيل 

دورة التراحم ٢٠٢٠

اضغط هنا لتلقي تحديثات عن دورة التراحم ٢٠٢٠

اضغط هنا للحصول على معلومات عن دورة التراحم باللغة الانجليزية ٢٠٢٠

اضغط هنا للحصول على معلومات عن دورة التراحم باللغة الالمانية ٢٠٢٠

اضغط هنا للحصول على معلومات عن دورة التراحم باللغة الاسبانية ٢٠٢٠

الأسئلة 

إذا كان لديكم أسئلة أو تحتاجون إلى المساعدة برجاء إرسال إيميل إلى:

arabic_coordinator@nycnvc.org